الإخوان المسلمين يقتلون أنصارهم من الخلف ويلصقونها بالجيش المصري

الإخوان المسلمين يقتلون أنصارهم من الخلف ويلصقونها بالجيش المصري
تداول ناشطون ومواقع تواصل في الساعات الأولى على أحداث شارع نصر المؤسفة - السبت- ومحيط العدوية تسجيل فيدو أول من وسط متظاهري الإخوان خلال الاشتباكات يظهر التسجيل تصويب من الخلف وقتل أحد الإخوان من قبل زميل له والقتيل أحد الذين سقطوا اليوم السبت, واتهمت قوات الجيش والأمن بقتلهم. كما تداولت الشبكات والمواقع فيديو لحديث القيادي الإخواني صفوت حجازي يتوعد في منصة العدوية بحدوث شيء رهيب السبت. الواقعة تعيد التذكير بسابقاتها, إحداها قبل بضعة أسابيع حيث يظهر شريط مصور "اخوانى يقتل زمليه امام مدرعة للقوات المسلحة محاولاً إلصاقها بالجيش".

وكان أعلن الدكتور خالد الخطيب، رئيس الإدارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة بوزارة الصحة، عن ارتفاع عدد حالات الوفاة في اشتباكات أمس الجمعة واليوم إلى 74 حالة، من بينهم 9 من محافظة الإسكندرية و65 بمحيط ميدان رابعة العدوية. وتراجعت منصة العدوية ومصادر الإخوان عن الأخبار والمعلومات التي بثتها صباح السبت بأن عدد القتلى تجاوز الـ120 شخصا على قناة الجزيرة مباشر. كما كانت مصادر إخوانية أوصلت العدد إلى 200 قتيل و5000 مصاب!!

قتل ثلاثة ورمى جثثهم في القمامة

وفي حادثة كانت قبل يومين تمكنت الإدارة العامة لمباحث الجيزة من القبض على عنصر إخواني- أحد المتهمين بتعذيب وقتل 3 أشخاص داخل اعتصام مؤيدى الرئيس المعزول الدكتور محمد مرسى بميدان النهضة، والتخلص من جثثهم بمقلب قمامة بالعمرانية.

وتبين أن المتهم عضو باتحاد طلاب جامعة القاهرة ومن أسرة إخوانية، واعترف باشتراكه مع آخرين فى الاعتداء على المجنى عليهم واستيلائه على هاتف محمول ملك أحدهم واستخدامه، ثم تخلصه من الهاتف بدفنه بجوار فيلا عمه بمنطقة أكتوبر بعد شعوره بأنه مراقب.

وتمكنت الإدارة العامة لمباحث الجيزة من القبض على أحد المتهمين بتعذيب وقتل 3 أشخاص داخل اعتصام مؤيدى الرئيس المعزول الدكتور محمد مرسى بميدان النهضة، والتخلص من جثثهم بمقلب قمامة بالعمرانية.

وتبين أن المتهم عضو باتحاد طلاب جامعة القاهرة ومن أسرة إخوانية، واعترف باشتراكه مع آخرين فى الاعتداء على المجنى عليهم واستيلائه على هاتف محمول ملك أحدهم واستخدامه، ثم تخلصه من الهاتف بدفنه بجوار فيلا عمه بمنطقة أكتوبر بعد شعوره بأنه مراقب.

وتمكن رجال المباحث من ضبطه بمنطقة العمرانية، وحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

كان اللواء محمود فاروق مدير لمباحث الجنائية بمديرية أمن الجيزه، قد تلقى بلاغاً بالعثور على 3 جثث مجهولة الهوية بمقلب قمامة أسفل كوبرى بمنطقة العمرانية، فانتقل وبصحبته العميد جمعة توفيق رئيس مباحث قطاع غرب الجيزة إلى محل الواقعة، وتبين من المعاينة أن الجثث ملقاة وسط القمامة داخل أجولة مقيدة اليدين والقدمين وبها آثار تعذيب ومصابة بعدة طعنات ولا توجد أى أوراق شخصية تثبت هويتهم.

وكشفت تحريات العقيد محمود خليل مفتش المباحث الجنائية والمقدم عبدالحميد السبكى والرائد محمد الجوهرى بمباحث العمرانية عن شخصية القتلى، وتبين أنهم كل من “سامى.س” وشهرته “حموكشة” مسجل خطر و”سالم.س” مسجل خطر و”أحمد.ف” سبق اتهامه فى 4 قضايا.

وتوصلت التحريات إلى تعرضهم للتعذيب على يد المعتصمين بميدان النهضة بعد ضبطهم أثناء سرقتهم دراجة بخارية واتهمت أسرة المجنى عليه الأول جماعة الإخوان المسلمين بقتله.

وبإخطار اللواء حسين القاضى مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة كلف رجال المباحث بسرعة تحديد هوية المتهمين بارتكاب الجريمة والقبض عليهم.

لتكشف تحريات ضباط مباحث العمرانية أن طالباً بالفرقة الرابعة بكلية التجارة يدعى “مصطفى.ك.م”، وهو عضو باتحاد طلاب الجامعة أحد المتورطين فى مقتل المجنى عليهم.

وبإعداد كمين له تمكن الرائد محمد طارق معاون مباحث قسم شرطة العمرانية من إلقاء القبض عليه بعد رصد تحركاته وضبطه بمنطقة العمرانية، وبمواجهته اعترف بما نسب إليه، وأضاف أنه استولى على هاتف محمول كان بحوزة أحد المجنى عليهم أثناء الاعتداء عليه بميدان النهضة لاتهامه وشريكيه بسرقة دراجة بخارية ووضع شريحة فى الهاتف وقام باستخدامه.

وذكر أنه فور شعوره بكونه مشتبهاً به ومراقباً تخلص من الهاتف بدفنه بجوار سور فيلا عمه ويدعى “مصطفى.م” وهو شخصية إخوانية ومنشد خاص بجماعة الإخوان المسلمين، وبإرشاده تم ضبط الهاتف المحمول فى المكان الذى حدده، وحرر محضر بالواقعة وأحاله اللواء محمد الشرقاوى مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة إلى النيابة للتحقيق.
الإخوان المسلمين يقتلون أنصارهم من الخلف ويلصقونها بالجيش المصري Reviewed by Wael Elyamani on 7/27/2013 11:57:00 م Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.